منتديات مجموعة سلام

منتديات مجموعة سلام

الصداقة شِعارُنا وهدفنا الإنتماء والبِناء نحو الإرتِقاء


    الفرق بين الصداقة والحب

    شاطر

    حكيم المجروحين

    ذكر عدد الرسائل : 138
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : ناشط مجتمعي
    المزاج : فلسطيني
    نقاط : 17902
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/11/2008

    الفرق بين الصداقة والحب

    مُساهمة من طرف حكيم المجروحين في الأحد نوفمبر 30, 2008 3:46 pm

    هل يمكن أن يكون الحبيب صديقا ً؟ والصديق حبيبا ً؟
    الجواب هو نعم !

    لكن الحب والصداقة يختلفان

    الصداقة لاتنتهي ! فصديق اليوم قد يبقى صديق الغد,,

    أما الحب فإنه عندما يرحل ! لا يعود!!
    والذي نحبه مرة ثم ننســـاه ... لانحبه مرة أخرى

    هكذا هي الصداقـــــة ! شجرة صلــــبة
    تمر بجميع الفصول وتبقى صامدة !
    طالما هناك من يرويها

    وهكذا هو الحب ! وردة! محاطة بالأشواك
    وردة لاتشرب إلا من الكأسين معاً

    الصداقة يمكن أن تصبح حباً .. بل هي غالبا ما تبدأ كذلك

    لكن الحب لايمكن أن يتحول إالى صداقة ! ولا يمكن أن يصبح الحبيب مجرد صديق
    ومن نحبه ! نريده لنا وحدنا !

    أما الصديق ! فهو للجميع
    الصداقة درجات ! تبدأ من القاعدة وتنتهي عند القمة
    تبدأ من الرقم ( 1 ) وتنتهي حيث اللانهاية
    فقد تجد صديقا مقرباً ! وآخر اقل قرباً ! وثالثاً بالكاد تذكره
    والقريب اليوم قد يصبح بعيداً في الغد ! أو العكس

    هذه الفرضيات لاتوجد في معادلة الحب
    فالحب لا يتجزأ ! ولادرجات فيه هو درجـة واحدة فقط
    ولايقبل التحليق إلا عالياً
    أو يرفض الإبحار
    ولا يمكن ان تحـب انسانا ثم يقل حبك له فالحب لايقبل أنصاف الحلول

    إما ان يكون قوياًً

    أو ينتهي


    إلى الأبد...

    --------------------------------------------------------------------------------

    فكر مثالي بنظرة واقعية

    daas

    ذكر عدد الرسائل : 2
    العمر : 48
    المزاج : هادئ
    نقاط : 17110
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/01/2009

    رد: الفرق بين الصداقة والحب

    مُساهمة من طرف daas في الخميس يناير 08, 2009 8:07 pm

    بسم الله و الصلاة على رسول الله اما بعد فتحيتة طيبة عطرة الى كل اعظاء منتدى سلام
    اريد ان اضيف شئ بسيط و مهم في نفس الوقت و هو ان الحب ليس هو ذالك الشعور الذي يحس به او يحمله الشخص نحو شخص اخر معجب به شديد الاعجاب ويرد منه الاقتراب و لا يقبل منه الفراق (الحبية) ولكن هو عروة من عرى الاسلام كما قال عليه الصلاة و السلام (عروتان من عرى الاسلام الحب في الله و البغض في الله)وهذا الحب لا ينقطع و ليست له نهاية فهو يدخل صاحبيه الي الجنة و يظلهم الله يوم لا ظل الى ظله و شكرا جزيلا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 7:54 pm