منتديات مجموعة سلام

منتديات مجموعة سلام

الصداقة شِعارُنا وهدفنا الإنتماء والبِناء نحو الإرتِقاء


    من يرد للمغربية كرامتها بعد البهدلة التي كالتها لها صحيفة دنيا الوطن و منتديات سعودية و بحرينية و يمنية و اردنية و...؟

    شاطر

    sitsarp

    انثى عدد الرسائل : 8
    العمر : 31
    المزاج : عصبي
    نقاط : 17415
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009

    من يرد للمغربية كرامتها بعد البهدلة التي كالتها لها صحيفة دنيا الوطن و منتديات سعودية و بحرينية و يمنية و اردنية و...؟

    مُساهمة من طرف sitsarp في الأربعاء مارس 11, 2009 3:53 am

    حسام تمام

    للمغربيات نموذج خاص جدا من التدين
    بعكس كل من تكلموا عن المغرب، بل وبعكس المغاربة أنفسهم، أذهب إلى أن الفتاة المغربية هي أكثر تدينًا من أي فتاة عربية أخرى، وأن من تحدثوا عن أن المغربيات هن أكثر نساء العرب تأثرًا بموجة العلمنة والابتعاد عن الدين أخطئوا في حق العلم، فضلاً عن خطيئتهم في حق المرأة المغربية نفسها.
    ليست هذه مرافعة في حق المغرب وأهله، وإن كان هذا أقل ما يستحقه هذا الشعب الذي يتدفق إنسانية يعز أن تجدها في بلاد الله الأخرى، سواء في الشرق الذي يصارع هموم الحياة وقسوتها، أو في الغرب الذي يصارع أمراض الاكتئاب والغربة والوحشة.. وكلاهما صارت المغرب ملاذًا يهرب إليه بحثًا عما يفتقده (ولكل وجهة هو موليها)!.
    تجاوز المظهر

    هذه السطور محاولة لتقديم مقاربة مختلفة في موضوع التدين لدى المغربيات، تتجاوز ما أراه سطحية وخفة في قياس درجة تدين المرأة المغربية عبر قياس ملابسها وحجم ما تغطيه من الجسد، وهي المقاربة التي ستنتهي حتمًا بأن حظهن من التدين محدود، بل ويكاد يكون معدومًا إذا ما قورن بأخواتهن في المشرق، خصوصًا المصريات واليمنيات ونساء بعض دول الخليج المحافظة.

    لا تهدف مقاربتي بالطبع تجاوز معيار الملبس أو عدم تقديره في التعرف على تدين النساء، فهو محل اتفاق شرعي، كما أنه معتبر في منظور البحث العلمي.. غير أنها تسعى إلى كسر الربط الشرطي بين الملبس "الشرعي" غيابًا وحضورًا وبين التدين لدى المرأة المغربية تحديدًا، وقد يصلح النموذج للتطبيق في حالات أخرى.
    أحسب أن التدين حاضر لدى الفتاة المغربية بأعمق ما يكون، ولكن نقطة الخلاف هي في طبيعة هذا التدين وتمثلاته أكثر مما هو نقاش حول أصل التدين نفسه، ولا يفهم ذلك إلا عبر فهم طبيعة الدين نفسه لدى المغاربة.

    الدين أو الإسلام لدى المرأة المغربية -ولا يعرف المغرب دينًا غير الإسلام- هو اعتقاد بالأساس، ثم عبادة أكثر منه سلوكيات تملأ الفضاءات الاجتماعية بالضرورة، وهو نموذج للتدين يبدو خاصًّا بالمغربيات، بعكس التدين في المشرق وسأتكلم عن مصر تحديدًا؛ إذ لا بد للتدين في المشرق أن يتمثل في مظاهر تملأ الفضاء الاجتماعي بحيث يصير مع الزمن هناك ربط شرطي بين التدين ومظاهره (من حجاب ولحية وخلافه..)، ثم يتطور الأمر إلى أن يكون التدين لدى الكثيرين هو هذه المظاهر نفسها، لذلك فالحجاب وانتشاره في مصر يبدو أكثر بكثير من حجم التدين نفسه، حتى إن المرء ليصادف نساء وفتيات قد لا يؤدين الصلاة أو الصيام وقد يفرطن في بعض العبادات ولا يلتزمن في بعض المعاملات، وعلى الرغم من ذلك لا يمكنهن التخلي عن الحجاب... فالحجاب تحول من مظهر للتدين إلى تدين في حد ذاته لا يمكن التهاون فيه، في حين يسهل التفريط في أمور عبادات وفرائض أخرى.

    العكس من ذلك تمامًا في المغرب، فالفتاة المغربية تدينها اعتقادي وعبادي بالأساس قد يصدقه المظهر فيؤكده ويدل عليه، ولكن لا يكذبه؛ إذ لا علاقة شرطية بين تدين المغربية ومظهرها.

    تدين فريد
    أول ما زرت المغرب صدمني مظهر الملابس المكشوفة، بل والفاضحة أحيانًا لدى الفتيات حتى المراهقات منهن، واستفزتني هذه الجرأة -إذا ما قورنت بمصر- في علاقات المغربيات بالرجال.. ولكن ما إن يتصادف دخولي في حوار مع إحداهن حتى أفاجأ بتدين غريب قد لا أبالغ إذا قلت إنني لم أصادف مثله في حياتي.. فوراء المظهر الصارخ والانفتاح الكبير ستجد اعتقادًا راسخًا في الله، وإيمانًا بالإسلام لا حدود له، تترجمه عناية فائقة بأداء الفروض والعبادات، وكثرة التصدق والحرص على أعمال البر.
    أكاد أجزم بأن المغربيات أقل نساء المسلمين جرأة على الإفطار في نهار رمضان، وأنهن الأكثر حرصًا على أداء الصلوات بشكل فطري لا علاقة له بالالتزام الديني ضمن جماعة أو تيار إسلامي، بل إنه الأقرب إلى التدين، حتى لو كان عبر عادات قد لا تبدو وثيقة الصلة بالدين، لكنها -عند التدقيق- تعكس عمقًا في التدين.

    مثلاً لا يمكن أن تنادي مغربية اسم محمد إلا مسبوقًا بتشريف؛ فتقول: "سيدي محمد". حتى ولو كانت تنادي ولدها! بل لربما فوجئت بامرأة تنهر ابنها وتصرخ فيه وتعنفه، بل وربما تسبه، ولكنها تحرص -في ذات الوقت- على مناداته بـ"سيدي" أو "سي" اختصارًا, تشريفًا لاسم النبي الأعظم صلوات الله وسلامه عليه.

    ولا يكفّ لسان المغربية عن ألوان من الدعاء والذكر تأتي طبيعية مرسلة دونما تكلف، حتى لكأنها جزء من الفطرة التي لا يعدو عليها تلون.. تسمع دائمًا في حديثها: تبارك الله.. الله يرحم والديك.. الله يعاونك.. الله يعفو عنك...

    كانت الطائرة مكتظة بالمغربيات وكان ملبسهن بين الغربي المكشوف والتقليدي الذي لا يعكس التزامًا دينيًّا مقصودًا.. وكانت الأجواء مليئة بالضحكات العالية والنقاشات المفتوحة والتباسط مع الجنس الآخر، ثم لما بدأت الطائرة تحط بنا في مطار الدار البيضاء تعالت زغاريد النساء والفتيات، ثم دخل الجميع في دعاء خاشع وصلوات فريدة بالدارجة المغربية على الرسول الأعظم يكاد يذوب لها القلب خشوعًا.. "الصلاة والسلام على رسول الله.. لا جاه إلا جاه سيدنا محمد.. الله مع الجاه العالي".

    تدين الدولة
    إن تدين المغربية مثل تدين الدولة المغربية نفسها على مر التاريخ، هو تدين اعتقادي وطقوسي لا يفرض مظهرًا أو سلوكًا معينًا عليها، فالدين في الدولة المغربية هو نص أصيل في الدستور، وكذلك الحال بالنسبة للمغربية وهو لا يتحول إلى سلوك إلا في لحظات معينة غالبًا ما تكون تلك التي تتصل بسؤال الإيمان والكفر، ودون ذلك فالحياة مفتوحة أمام سلوكيات ومظاهر مختلفة يمكن أن تتعايش وتتجاور في الأسرة الواحدة، بل ولدى المرأة الواحدة!.
    ......... منقول عن كاتب مصري اصيل من موقع:http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1179664668053&pagename=Zone-Arabic-AdamEve%2FAEALayout

    sitsarp

    انثى عدد الرسائل : 8
    العمر : 31
    المزاج : عصبي
    نقاط : 17415
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009

    رد: من يرد للمغربية كرامتها بعد البهدلة التي كالتها لها صحيفة دنيا الوطن و منتديات سعودية و بحرينية و يمنية و اردنية و...؟

    مُساهمة من طرف sitsarp في الأربعاء مارس 11, 2009 4:05 am

    ارجوكم اعرفو عن المراة المغربية قبل ما تحكو عنها السوء لا تستاهل هي هاد الاساءة ارجوكم كفو عن تلطيخ صورتها و الاساءة لها المراة سواء مغربية ام لا هي امكي اختكي خالتكي ...يا فلسطينية و يا بحرينية و يا سعودية ...بكفي تجريح الها في منتدياتكم ارجوكم بكفي تشويه قدر بكفي قهرتونا احرقتو الدم بعروقنا شوهتونا و دمرتونا الله ياخد الحق و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 3:35 pm